البريطاني كلوديوس جيمس ريج

عينت انكلترا أول مقيم لها ( ممثل شركة الهند الشرقية البريطانية) في بغداد عام 1807 وكان هذا شاباً طموحاً يبلغ من العمر إحدى وعشرين سنة ويدعى كلوديوس جيمس ريج. وكان ريج يتقن اللغات العربية والفارسية والتركية، وقد بقي في منصبه في بغداد حتى وفاته بمرض الكوليرا عام 1921. مارس ريج هوايته المفضّلة في دراسة تاريخ وآثار مدن العراق القديمة، كما قام ببعض التنقيبات في مدن آشور وبابل التي أجرى ببعض بقاياها أنفاقاً عُثر فيها على العديد من كسر الطابوق المدون بالخط المسماري كما عُثر على عدد من قطع حجرية مزينة بزخارف وعلى ضريح من الخشب، وكانت أبرز أعمال ريج في بابل خارطته الطوبوغرافية للمدينة التاريخية والتي صارت مرجعاً مهماً لمن أعقبه في التعرّف إلى البقايا التاريخية الشاخصة لمدينة بابل. وقبل وفاته بسنة واحدة، زار ريج منطقة كردستان في شمال العراق، ومرّ بالموصل واطلع على بقايا مدينة نينوى الآشورية، واستطاع الحصول على بعض قطع النحت من المرمر وعدد من الطابوق المدون بالخط المسماري أُرسلت كلها إلى المتحف البريطاني بعد وفاته فكانت بهذا أول آثار آشورية تصل أوروبا في ذلك الحين.

Write comment (0 Comments)

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker