متابعات

Written on 04/05/2022, 04:04 by Salam Taha
2022-05-04-04-04-59بقلم رشيد الخيون نشر المقال على موقع صحيفة الاتحاد ( اضغط هنا )   ما كنتُ أحسبُ أنَّ بيوتَ القصبِ، ولدنا فيها وتعلمنا، الطائفة على الماء ومنها المحيط...
338 0
Written on 11/02/2022, 12:02 by Salam Taha
2022-02-11-12-02-37بقلم موفق نيسكو في دراسة  لعالم الآشوريات آندرو جورج الأستاذ في جامعة لندن نشرته مجلة العراق ( * هامش )  عدد 77 في 5 كانون الثاني...
676 0
Written on 14/11/2021, 09:02 by Salam Taha
2021-11-14-09-02-28العنوان : العـــراق القديـــم تصنيف الكتاب: أطلس تراث العراق المصور (مساعد للمنهج).ترجمة : عبدالسلام صبحي طـــهلجنة المراجعة :العلمية : أ.د. عامر عبدالله الجميلي، د. أحمد...
1224 0
Written on 22/10/2021, 05:00 by Salam Taha
13 سلسلة ( سقوط الحضارات - أضغط هنا ). متابعات العراق في التاريخ.   يمر الزائر في الاراضي السهلية من شمال العراق بسلسلة خرائب لمدن قديمة، أنها بقايا...
1318 0
Written on 04/10/2021, 08:57 by Salam Taha
2021-10-04-08-57-54Missing text on 4,500-year-old cuneiform tablets can be decoded by a deep-learning AI that works like autosuggestions on a smartphone # سلام طه / متابعات العراق...
1225 0
Written on 09/08/2021, 21:28 by Salam Taha
2021-08-09-21-28-49لقاء ضمن برنامج المحايد الذي يقدمه الاعلامي د. سعدون محسن ضمد. من على قناة العراقية الفضائية ( تاريخ 10 آب 2021 ) الضيوف : د. عبدالأمير...
1564 0
Written on 19/07/2021, 07:40 by Salam Taha
2021-07-19-07-40-14  بقلم : د. احسان فتحي معماري عراقي متخصص بالتراث الثقافي           تعقيبا على جهود الاخ المعماري زيد السعداوي وتثمينا لشجاعته في التصدي من خلال محاولاته الاخيرة لتحقيق جوانب...
1452 0

مدونة الموقع

Written on 21/06/2022, 20:55 by Salam Taha
2022-06-21-20-55-34"فلتكن تلك المياه نقية، ولتكن نظيفة وساطعة بالضوء"    نشر على صفحات جريدة تاتوو البغدادية، العدد 125، السنة التاسعة عشر (أضغط هنا )، والموقع الالكتروني (العراق في...
275
Written on 18/05/2022, 22:16 by Salam Taha
2022-05-18-22-16-22من أرشيفات وزارة الخارجية البريطانية أعداد المادة : د.جولييت دسبلات ( قسم السجلات والبحوث). ترجمة وتحرير: عبدالسلام صبحي طه نشر على صفحات جريدة تاتو البغدادية  ( العدد 124...
474
Written on 15/03/2022, 00:42 by Salam Taha
2022-03-15-00-42-32      مدينة 𒌷 𒄯 𒁹 𒉿 خار - دشپي ḫar-dišpi - دراسة وتحقيق في الجغرافية التاريخية    أ.د. عامر عبد الله الجميلي كلية الاثار – جامعة الموصل...
476
Written on 10/12/2021, 05:27 by Salam Taha
أ . د . عامر الجُمَيلي / كلية الآثار - جامعة الموصل - العراق  نشر في مجلة لارَك في جامعة واسط   بالإشتراك مع  الدكتور هيثم احمد حسين...
756
Written on 26/11/2021, 07:41 by Salam Taha
2021-11-26-07-41-20  نسخة المقال على صفحات جريدة تاتوو ( العدد 121، السنة 18، كانون الاول 2021 - أضغط هنا ) ( لتنزيل المقال - أضغط هنا من فضلك) نشر...
1100 1
Written on 14/10/2021, 04:19 by Salam Taha
2021-10-14-04-19-08بقلم شارلز ك. تشوي شبكة لايف ساينس(اضغط هنا) ترجمة عبدالسلام صبحي طه  لتحميل نسخة كاملة من التقرير ( أضغط هنا من فضلك) تاريخ النشر : 14 تشرين الاول 2021     (حقوق...
1381 2
Written on 20/06/2021, 11:03 by Salam Taha
2021-06-20-11-03-23  أ. د. عامر عبد الله الجمیليكلیة الآثار/ جامعة الموصلنشر البحث في مجلة آثار الرافدين ج2 / مجلد 6 - 2021الملخص:تعود اغلب محطات الطرق في العصور...
1315

لقاء مع الصحفي كريس ليدن عند زيارة د. ابو الصوف الى جامعة براون - واشنطن في 2008 عندما تستمع الى عالم الاثار د. بهنام ابو الصوف لفترة كافية، سينتابك الشعور بانك تستمع الى عمك العراقي الذي لم تعرف يوما بوجوده. د.بن كما اطلقت عليه، يشبه دبا عظيم العضلات، اكتسب قوته الكبيرة من البعثات التي شارك فيها. على مدى نصف قرن من الزمان، كان علما من اعلام استكشاف وحفظ العصر الحجري الحديث في شمال العراق. حاليا، هو بمثابة ابو التاريخ لارض الرافدين، رجل يحمل في ذاكرته ما يتراوح بين عشرة الى خمسة عشر الف سنة من تاريخ الارض التي وجد علم الاثار من اجلها. في هذا الشتاء هو يزور جامعة براون كباحث، ولقد كان لي معه هذا الحوار الطويل المنساب بحرية حول تاريخ العراق القديم والحديث، حول بغداد التي فر منها حديثا (لقد خرجت من الجحيم)، واحيانا حول مستقبل بلاده. الدكتور بهنام ابو الصوف في براون يبدو الملك نبوخذنصر البابلي في القرن السادس قبل الميلاد كتاريخ قريب في رواية د. بن. لقد انجب التاريخ السومري الموغل في القدم عمالقة امثال سرجون، ملك ما بين النهرين في الالفية الثالثة قبل الميلاد. وهناك ايضا الملك الاسطوري كلكامش، "بطل الابطال" بالنسبة لبن و"سيد الرجال" تقول الملحمة السومرية و "اسطورة الخلق" (اول عمل ادبي في البشرية) ان كلكامش كان عملاقا مهيبا والذي (حوالي 2700 سنة قبل الميلاد) تصارع مع الراعي انكيدو في منطقة ترمز لما بين التمدن والهمجية. "فاز كلكامش في الصراع واصبحا صديقين". كما يصفها د.بن. مثلت تلك القصائد الرعوية للملك، الجو الرومانسي الذي نشأ فيه ابو الصوف وترعرع. كان العراق في ايام شبابه في الاربعينات يشهد "عهدا ذهبيا" كما يتذكر، وهي الحقبة الملكية الدستورية الامنة والمنطقية والتي بنتها بريطانيا في العراق تحت حكم الملك الهاشمي فيصل الثاني. انحدر د. بن من عائلة كلدانية كاثوليكية في مدينة الموصل المتسامحة التي اختلطت فيها الاديان منذ القدم، والتي تقابل مدينة نينوى التاريخية على ضفاف دجلة. كان بن في شبابه لاعب كمال اجسام، ونجم في السباحة، حيث انه كان يتريض ظهرا بسباحة 40 كيلومترا في نهر دجلة. كان اهتمامه بالرجال الاقوياء والابطال هو ما قربه من التاريخ الكلاسيكي، والذي درسه مع الجيل الاول من علماء الاثار المحليين في العراق، ثم في كامبريدج حيث حصل على شهادة الدكتوراه. عشرة الاف سنة... بالنسبة لي ككتاب مفتوح. قرأته لاني عشته. لم اكن ادرسه فقط، بل عشت تلك الحوادث. لست امارس العمل في الاثار كموظف في الحكومة او منصب رسمي. أنا امارس هذا العمل كعاشق، هل تفهمني؟ اكثر من مجرد معجب، أنا عاشق، لذلك تطور عملي بشكل جيد. عندما كنت اتكلم عبر التلفاز لم اكن بحاجة الى ان اضع ورقة امامي اكتب عليها الاسماء والارقام. كلها مكتوبة هنا في صدري وفي عقلي. ما يزيد على عشرة الاف سنة من الاحداث في ذاكرتي. كل ما افعله هو فقط الحديث، ويبدو ان المتلقي يستمتع به. حتى صدام حسين كان معجبا بحديثي عبر التلفاز. كان يقول لطارق عزيز (وزير خارجيته): "انظر الى صديقك." كان يسميني اشوربانيبال الملك الاشوري الشهير الذي تم العثور على مكتبته في نينوى – لانني امثل الاشوريين ولذلك فانه كان يقول للاخرين: "اشوربانيبال يتحدث". بالنسبة لصدام لا اعتقد انه كان يحب احدا، او انه كان معجبا باحد سوى نفسه ربما. لكنه كان يستمتع بمشاهدتي، وكان يقول لطارق عزيز: "انظر الى هذا الرجل – انه يعجبني. يتكلم بلا خوف. انه شجاع. اتمنى لو ان في العراق كثيرا من المسيحيين امثاله..... التاريخ الحديث لعراق د.بن يبدأ من الحرب العراقية الايرانية خلال الثمانينات - كابوس تحول الى حماقة والى ما لا يقال. كانت الحرب العراقية الايرانية نزيفا دمويا وحشيا يحمل بن مسئوليتها على عاتق صدام بشكل رئيسي. وكان غزو الكويت في 1990 غلطة اكبر جلبت الكارثة الى بلاده. ما تسمعه في رواية بن عن السنوات الاخيرة.. هو بوح رجل يحاول التخلص من اثار العبثية التي عاشها وخبرها بنفسه. سمعت من على اذاعة صوت امريكا ديك تشيني وهو يقول: كان بإمكاننا الاطاحة بصدام حسين، لكننا خفنا من تسبب الفوضى في البلاد. "كان بوش الاب حكيما بعدم مجيئه الى بغداد في ذلك الوقت..... كان احمد الجلبي (نصير المغتربين العراقيين، والرجل المحوري في الغزو الامريكي 2003) يعيش في الخارج منذ 40 عاما، لم يعش في الداخل ويعاني من نظام صدام. كما يقول كتاب بول بريمر السنة التي قضيتها في العراق، اعتقد انه حتى الامريكان لم يحبوا احمد الجلبي. ]في ليلة "الصدمة والهلع" حيث ابتدأ الغزو الامريكي في 20 من اذار 2003[ كنت نائما في بيتي في شرق بغداد. قلت لزوجتي: "يا الهي، لقد فعلوها مرة اخرى." الامريكان! وقلت لنفسي: :صدام ، انه ذنبك...." كان كأنه يطلب ان يهجم عليه. وكأنه يطلب الغزو. نحن جلبناه لانفسنا.... كان الغزو مرحبا به بالنسبة للكثير من العراقيين. لانهم كانوا يعانون تحت حكم صدام حسين. لكن ما حدث لاحقا، وبعد اشهر من الفوضى... بدأ الناس يشككون بترحابهم بالغزو: على الاقل كان الامن مستتبا ايام صدام حسين..... عندما ادركنا ان تحفنا كانت مهددة في المتحف الوطني، سمعت ضابطا في الجيش الامريكي يقول، "ليس عملنا ان نكون رجال شرطة." ... لكنهم قاموا بحماية وزارة النفط.. ان اول وظيفة للجيش الغازي هي الحماية. لن اسماحهم على موقفهم ذاك. ]قال دونالد رامفسيلد بخصوص النهب الذي اصاب المتحف الوطني العراقي في الفترة التي اختفت فيها اربع من القطع السومرية النفسية: "بعض الحوادث تحصل"[ لحسن الحظ تمت استعادة هذه القطع بعد عشرة ايام.... هناك خسارات كبيرة لقطع صغيرة: خسارة لكنها ليست مأساوية.... بقية التماثيل يمكن تعويضها بالمزيد من الحفريات.. يمكننا العودة الى المواقع وجلب عشرة اضعاف ما خسرناه. الكلام سهل وانا جالس على بعد 8000 كيلومترا. لكني كرجل اثاري وكعالم وكمثقف يحب بلده اقول: لسنا بحاجة الى الديمقراطية. من المبكر جدا ممارسة الديمقراطية بعد 40 عاما من غياب العملية البرلمانية... التعليق الاخير لكرس ليدن: قد يكون هنا الكثير من الجدل والتحاجج اضافة الى التحليل. وبالتاكيد هناك تساؤلات اكثر من الاجابات. ما زلت اريد ان اعرف كيف فكرنا نحن الامريكان ان بامكاننا المساهمة في بناء عراق جديد عن طريق حرب احتلال واذلال. ما زلت اتساءل من سيكون بامكانه مساعدة العراقيين ذوي النفوس السامية امثال د. بن على استعادة وطنهم وتراثهم. سنكمل حديثنا علنا في جلسة مفتوحى في معهد واتسون في العاشر من ابريل، وبحصولنا على مساعدتكم على هذه الصفحات. تحدثوا مع عمكم بن.

(انقر هنا لتستمع الى حوار كرس مع الدكتور بهنام ابو الصوف -57 دقيقة، 26mb mp3-)

 

index

Comments powered by CComment

الارشيف الصوري

أخر أصدارات المكتبة

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker