متابعات

قراءة جديدة بخصوص منحوتة اسد بابل

الباحث حميد الشمري

 

lion 5

 

اسد بابل عبارة عن منحوتة حجرية كبيرة مترين طولا x مائة وثمانون سم ارتفاعا من حجر البازلت الاسود الشديد الصلابة وغير المتوفر في جنوب بلاد النهرين وتمثل اسدا يربض فوق جسم بشري ، وقد عثر عليه اولا المبعوث البابوي الى بغداد ونائب الاسقف العام في بابل الراهب دي بوشامب سنة 1776 خلال اعمال النبش العشوائية التي قام بها في بابل حيث كشف ايضا عن جزء من بوابة عشتار ، ثم شاهده كلاوديوس ريتش سنة 1811 حيث دله عليه بعض الاعراب في بابل بعد ان ازاحو الاتربة التي تغطيه ،)* ثم جاءت بعثة فرانل – اوبرت الفرنسية في 15 تموز سنة 1852 فكشفت عن التمثال واعادت نصبه من جديد على قاعدة بسيطة روتن، مارغريت – تاريخ بابل – ترجمة زينه عازار ص ( 23  ،  ونحن نعتقد ان التمثال هو جزء تابع الى بوابة داخلية كبيرة وموضعه في الواجهة الداخلية للبوابة و قياسا على حفرة المغلاق او المتراس المكعبة الموجودة في الجانب الايسر من جسد التمثال فهذا يعني ان التمثال كان في الجانب الايمن من البوابة.

 

لاستكمال المطالعة ( اضغط هنا من فضلك لتحميل البحث )

Comments powered by CComment

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker