متابعات

Written on 21/12/2020, 06:32 by Salam Taha
2020-12-21-06-32-28  متابعات العراق في التاريخ اعداد : #سلام طه   يقع تل جوخة مامي  Jokha Mame في محافطة ديالى، على مسافة تبلغ نحو 5كم شمال قضاء مندلي. يأخذ...
720 0
Written on 01/10/2020, 14:52 by Salam Taha
2020-10-01-14-52-59متابعات العراق في التاريخ # سلام طه   في باطن ارض العراق الجالي، ترقد  أطلال الحضارة الأولى في التاريخ . في هذه الحلقة، نسافر إلى الماضي البعيد للغاية لننظر...
1030 0
Written on 01/10/2020, 13:26 by Salam Taha
2020-10-01-13-26-02متابعات العراق في التاريخ سلام طه#  تحت الجزء القبطي من مدينة القاهرة القديمة ترقد بقايا لموقع مدينة اقدم كانت تدعى ( بابل )، ومن آثاره الشاخصة بقايا...
960 0
Written on 04/09/2020, 18:32 by Salam Taha
29-30-2020  تحت شعار ( الأهوار تراث انساني ورافد حضاري لبلاد الرافدين ) المؤتمر العلمي العلمي لجامعة النهرين للمدة 29 - 30 / آب 2020م أعداد د.أباذر...
895 0
Written on 20/08/2020, 11:20 by Salam Taha
2020-08-20-11-20-25نُشرت في صحيفة العالم الجديد  بتاريخ 15 آب 2020 ،(أضغط هنا)، وصايا شوروباك 1 الى مسؤول عراقي. بقلم طُبشار2 عراقي.   يا بُنيّ، وانت تنطلق الى واشنطن، إحرص على...
840 0
Written on 12/07/2020, 16:28 by Salam Taha
2020-07-12-16-28-05 متابعات العراق في التاريخ سلام طه   في عام 2015،  قام الاتحاد الدولي للفلكيين، بإشهار نتائج مسابقة اطلاق خمسة اسماء على فوهات براكين في كوكب عطارد، جرى احصاء...
1209 0
Written on 05/07/2020, 14:54 by Salam Taha
2020-07-05-14-54-28متابعات العراق في التاريخ       ترقى الوصفة  الى حوالي 700 قبل الميلاد، وقد وردت ترجمتها في كتاب "  اقدم مطبخ في العالم "   المكونات:   ساق لحم الضأن...
1267 0

مدونة الموقع

Written on 06/04/2021, 23:20 by Salam Taha
2021-04-06-23-20-28   يتناول الكتاب تاريخ مصر القديمة منذ عصور ما قبل التاريخ وحتى نهاية الأسرة الواحدة والثلاثون المصرية، فقد ذكرت أسماء الملوك ومنجزاتهم السياسية والعمرانية وبشكل مختصر،...
51
Written on 01/04/2021, 10:37 by Salam Taha
2021-04-01-10-37-04نشرت مجلة الجديد في عددهاالمرقم 75 والصادر في 1 نيسان 2021، مقالا بعنوان (سجال فكري ) جرى فيه تسجيل مجموعة حوارات عفوية  التي دارت  ما...
132
Written on 27/03/2021, 00:15 by Salam Taha
2021-03-27-00-15-22  موعد الندوة : الجمعة 26 اذار 2021 الرابعة عصرا بتوقيت نيويورك - منتصف الليل بتوقيت بغداد التفاصيل للمشاركة عبر منصة زوم. https://us02web.zoom.us/j/85693190388      الورقة البحثية المقدمة ستكون بعنوان The Cradle...
146
Written on 01/03/2021, 05:12 by Salam Taha
2021-03-01-05-12-46  نشر المقال في مجلة الجديد اللندنية ( عدد آذار 2021 ), ( الرابط - أضغط هنا من فضلك ).    مجمع الابنية الحالي بعد الترميم و الذي...
1591 3
Written on 26/01/2021, 08:48 by Salam Taha
2021-01-26-08-48-51  ترجمة الدكتور صلاح رشيد الصالحي*       لقد بالغ الباحث (Landsberger) عندما أشار إلى اسطورة كلكامش على أنها قصة (قومية) لبلاد الرافدين   فهو لا يستطيع أن ينكر...
740 4
Written on 23/01/2021, 11:01 by Salam Taha
1894-1866   د. احمد كامل محمد   عام 1990 وضمن مشروع المصب العام (النهر الثالث) ، تم التنقيب في تل ورش لموسمين حيث عثر على طبقتين الاحدث ارخت...
409
Written on 10/01/2021, 05:40 by Salam Taha
2021-01-10-05-40-50  القيت المحاضرة  ( لتحميل نسخة الكترونية من محاور المحاضرة اضغط هنا من فضلك ) كمساهمة في الندوة التي عقدها المتحف الشرقي في شيكاغو  عبر...
727 1
لعل ابرز ما يميز العام 2012 من أحداث، رحيل الاثاري العراقي المعروف بهنام ابو الصوف الدكتور الذي أفنى عمره في البحث والتنقيب وسعى من اجل طموح جامح نحو اكتشافات مبهرة قادته الى رفد التاريخ العراقي بصفحات مفقودة.
 
وأبو الصوف الذي انحدر من عائلة مسيحية معروفة، أبصر النور في مدينة الموصل عام 1931 واختار دراسة اثار بلده العراق وتعلقه وانغماسه الشديد في هذا الحقل بين المعرفة  في سني حياته كلها، وحصل على الدكتوراه من جامعة كمبردج عام 1966 وهو من المؤسسين لجمعية الاثار العراقية عام 1975 وله أكثر من خمسين كتابا وبحثا ومقالة منذ العام 1946، تدور حول الحضارة العراقية والتنقيب وشؤون الاثار القديمة حتى عد مرجعا مهما في هذا المضمار. غادر العراق، حيث استقر في العاصمة الأردنية عمان حتى توفي هناك وكان يحرص قبل ان توافيه المنية، لتسجيل انطباعاته عبر مذكرات نشرتها لاحقا دار المدى البغداداية (( العام 2014) و قد راجعها واشرف على اصدارها  الكاتب عبدالسلام صبحي طه.
 
ويتحدث عدد من الاثاريين الأكاديميين في جامعة الموصل عن بعضا من تفاصيل ذكريات جمعتهم  بالراحل كونه عد مرجعا همها استفاد من خبرته وتجاربه مئات العاملين في المضمار الاثاري، وقد تعذر على كلية الاثار بجامعة الموصل، إقامة  احتفالية تأبينية لاستذكاره بعد تأجيلات عديدة حتى وافت الفرصة لتحتفل بهذه المناسبة، يوم الاثنين الموافق 26 تشرين الثاني. اما عن مبادرة محافظة نينوى بإطلاق اسم الراحل على إحدى المواقع الاثارية، فكانت عصية الفهم على عدد من المتابعين، حيث أكدوا استحالة تحقيق مثل تلك المبادرة خصوصا ان للمواقع الاثارية خصوصية نابعة من تسجيل أسمائها نظرا للفترة التي عايشتها تلك المواقع، وطالبوا بإطلاق اسمه على احد الشوارع الرئيسية في المدينة، تكريما واعتزازا منه لدوره الهام في اكتشاف العديد من الحواضر التاريخية للعراق.
 
ويقول الباحث الاثاري حكمت بشير الأسود ان معايشته للدكتور بهنام ابو الصوف في اولى سنواته الجامعية لدراسة علم الاثار اكسبته رغبة وتعلقا بهذا المجال، مضيفا، "وجدت ان هذا العلم يرد على العديد من التساؤلات التي أردت ان ابحث عن أجوبة لها من خلال الاثار  ومن خلال البحث والمطالعة وأؤكد ان أساتذة الاثار الذين قدموا مادتهم بأسلوب شيق كان احد فصول الرغبة التي تواصلت للمضي بعيدا واذكر من هؤلاء الأساتذة نخب أكاديمية متميزة  كطه باقر والدكتور بهنام ابو الصوف وعبد الجليل جواد وفوزي رشيد وطارق مظلوم واستعيد ما قاله لنا الاثاري الراحل ابو الصوف في ان الاثاري المميز من يترجم حرفيته في ان يكون عمله مهنة وليست وظيفة  والمبدع من يقدم ما يلبي خدمة للعمل الذي يزاوله".
 
وعن الخسارة التي منيت بها الاثار العراقية برحيل ابو الصوف، قال الأسود أن لكل آثاري رغبة في ان يضيف لسجله، إبراز الاثار العراقية واكتشاف المخفي منها، وهنالك الكثير من المواقع لم تظهر للعيان منها قبر حمورابي التي كان الراحل يطمح في اكتشاف موقعها او مدينة أكد التي لم يعرف موقعها لحد هذه اللحظة، وينبغي ان يتعلم الجيل الجديد ممن يلجون مضمار التنقيب واكتشاف المقتنيات الاثارية في ان يجدوا من طموحات من سبقهم في هذا المجال الرغبة في اقتفاء خطاهم ليسعوا الى ترجمة الأمنيات التي يبوح بها الاثاريين ولكن المؤسف ان إيقاف عمليات التنقيب وبصورة شبه تامة  يجعلنا نطالب الجهات المعنية الى الدعوة بإعادتها لإتاحة الفرصة  في صيانة وإدامة هذه المواقع.
 
أما الدكتور نبيل نور الدين الأكاديمي في كلية الاثار بجامعة الموصل، فقال ان الراحل بهنام ابو الصوف يعد من كنوز العراق الثمينة، مشيرا الى ان اتصالا هاتفيا جمعه بالراحل قبل شهرين من وفاته، حيث أعرب ابو الصوف عن سعادته بما يحققه الأكاديميون  في كلية الاثار بجامعة الموصل من انجازات علمية تسر كثيرين، وأثنى في ذلك الاتصال على الجهود التي تبذل، مشيرا الى صعوبة تعويض قامة علمية كقامة ابو الصوف معربا عن أمله بالكوادر الأكاديمية التي تتخرج من الجامعة في ان تحذو حذو الاثاري المعروف  وعن رغبة ابو الصوف بزيارة مدينته قال الدكتور نبيل نور الدين طالما جاهر الاثاري الراحل بأمنيته بزيارة المدينة لكن ظروف المدينة وعدم استقراره حال دون إتمام تلك الزيارة  مشيرا بان جامعة الموصل كانت تخطط لاستضافة الدكتور ابو الصوف لإلقاء محاضرات علمية في مجال الاثار على الكادر العلمي وطلبة كلية الاثار بغية توسيع المدارك الفكرية كما ان الجامعة كانت تطمح لتكريم الراحل بتقديم الشهادة الفخرية من الجامعة.
 
 الاستاذ دكتور عامر عبد الله الجميلي تعرف على الراحل  عام 2001 في مؤتمر خصص للاحتفال  بالألفية الخامسة  على ظهور الكتابة المسمارية في  العراق حيث أقيم المؤتمر في العاصمة الحبيبة بغداد  وخلال اللقاء الذي جمعني بالراحل انتهزت الفرصة للاستفسار منه  عن بعض القضايا  الاثارية ودوره بما يختص بتأصيل فخار الوركاء  وهو صنف شهير من أصناف الفخار المعروف  وهذا الفخار يؤرخ لدور من ادوار الحضارة الرافدينية  وكان المتخصصون يعدون هذا الفخار من أصل ايراني  لكن الدكتور ابو الصوف تمكن من اكتشاف أصل الفخار  واثبات عراقيته واقنع بذلك مشاهير الاثاريين  في انكلترا  وأمريكا والعالم  وتم التسليم من قبلهم بنظرية أبو الصوف برافدينية الفخار  وارتبط هذا الأمر باسمه  وأضاف الجميلي حدثت لقاءات  أخرى  بيني وبين الراحل أبو الصوف  وكانت اغلب تلك اللقاءات تجري في مدينة الموصل  كما إنني كنت أتواصل معه بواسطة الموبايل خصوصا بعد استقراره في العاصمة الأردنية ومغادرته للعراق تماما بعد العام 2003 وتمحورت تلك الاتصالات حول الاستفادة  من تراكمية الخبرة  التي كان يتمتع بها الراحل ابو الصوف.
 
وعن حبه لمدينة الموصل، اختتم الدكتور عامر الجميلي حديثه بالإشارة الى ان ابو الصوف كان يحب مدينته كثيرا  وكانت له عدة امنيات من أبرزها انه كان يتمنى ان يدفن في مدينته الحبيبة (الموصل) واعتقد ان هذه الأمنية لم تتحقق له لأنه مات في الغربة  كما جاهر بأمنياته باكتشاف موقع العاصمة الاكدية  الشهيرة (اكد) عاصمة سرجون الاكدي  الغير معروفة لحد الان  واكتشاف مقبرة الملك حمورابي  صاحب الشريعة  المشهورة ولكن  وفاته حالت دون تحقيق تلك الاكتشافات وخسر العراق ومنطقة الشرق الاوسط والعالم  اثاريا كبيرا وعالما جليلا خدم الحركة الاثارية ويكفينا من عزاء المصيبة  ان الراحل ترك  طلابا وتلاميذ انتشروا في ربوع العراق وفي مواقع اثارية قديمة ينجزون ما كان قد تلقفوه منه. 

Comments powered by CComment

الارشيف الصوري

أخر أصدارات المكتبة

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker