سيف الطائي

ملك العرب المنصور

كتب بواسطة: Bessam Tiranu on . Posted in سيف الطائي

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم
 

عند ذكر كلمة منصور ، وللوهلة الاولى يذهب بنا التفكير الى الخليفة العباسي ابو جعفر المنصور ، من دون ان نبحث عن أصل لقبه ، وكذلك بالنسبة الى باقي الخلفاء العباسيين مثل الناصر لدين الدين او المستنصر او غيرهم وهم الذين حملوا اسماء اعلام او القاب من جذر كلمة نصر .

في كتابات مملكة الحضر وموقعها في الموصل شمال العراق ، نجد ان لقب "المنصور او المظفر" يظهر بشكل فعلي ، خاصة في الكتابات التي تصاحب ذكر ملوك الحضر ، ففي الكتابة رقم 82 من كتابات الحضر والتي عرضها الدكتور فؤاد سفر ، والتي عثر عليها امام الايوان الجنوبي الكبير من أواوين المعبد الكبير ، جاء ان سنطروق ملك الحضر لقب بالمظفر او المنصور :

"بشهر ... سنة 388  المعبد الذي بناه سنطروق ملك العرب المظفر (المنصور) عابد شمش الاله (العظيم ابن) نصرو مريا لمرن ومرتن وبرمرن واللات وسميتا"(1) .

ويناقش الدكتور فؤاد سفر اسم العلم (نصرو) ، ويقول انه اسم علم سامي ، وان هذا الاسم يعني ما يعنيه من لفظها العربي (نصر) ، ويذهب ايضاً الى انها دخلت في تركيب اسماء الاشخاص في اللغة الاشورية ومنها شلمنصر وبلشاصر الخ . وقد وردت في كتابة ارامية قريبة من نيراب الواقعة بالقرب من حلب وتأتي بمعنى (حرس ، حافظ على ، انتصر له) ، وكذلك جاء هذا الاسم من كتابات الحضر الاخرى(2) .

ونلاحظ ان هذه الكتابة مدونة بالتاريخ السلوقي الذي انشأه السلوقيين خلفاء الاسكندر في بابل ، ويبدأ هذا التاريخ مع بداية الحكم السلوقي في 311 ق.م ، اي ان هذه الكتابة دونت عام 77م ، في فترة حكم سنطروق ، الذي يعتبر مؤسس الملوكية في الحضر او انه أسس سلالة ملكية جديدة في هذه المدينة (3) ، اما سنطروق الثاني ملك الحضر الذي لقب ايضاً بالمنصور ، فيلاحظ انه اتخذ من هذا اللقب بعد ان انتصر على الجيش الروماني بقيادة الامبراطور تراجان عام 116م ، بعد ان نجح في الصمود في المدينة اما الجيش الروماني الذي حاول الاستيلاء على مدينة الحضر ، وكما في الكتابة رقم 79 ، والتي عثرت على قاعدة تمثال الملك سنطروق الثاني  :

" تمثال سنطروق الملك المظفر (المنصور) الذي حظه مع الالهة ابن عبد سميا الملك ، اقامه له بعيد ميلاد حظه الذي به هما فرحان يهبرمرين والكود أبنا شمشبرك بن الكود ، واتخذ ذلك يهبرمرين والكود وأبناؤهما ونسلهما الذين في الخارج والداخل ، وبسيدنا النشر وبملكوته وبحظ العرب وبراية مشكنة وبحظهم العائد الى سنطروق الملك ونسله وابنائه كلهم الى أبد الدهر لن يعاملهما معنا بن سنطروق الملك هما او أي شخص من ابناء عمومتها بالقسوة . مذكورين الى الأبد في الحضر واقليم عربايا" (4) .

ومن الكتابات الاخرى التي وصف فيها سنطروق بالمظفر :

"تمثال سنطروق ملك العرب المظفر (المنصور) بن نصرو مريا بن نشريهب" (5) .

"تمثال عبد شلما بن برعي المربي لسنطروق ملك العرب المظفر ابن عبد سميا الملك ، اقامه له عجا ..." (6) .

"تمثال سنطروق الملك المحسن بن عبد سميا الملك ، الذي اقامه له ... بشهر تشرين" (7) .

sgfstg.jpg

الشكل رقم (1) مملكة الحضر

dfd.png

الشكل رقم (2) سنطروق ملك الحضر

ومع بداية ظهور الساسانيين الفرس ونهاية العصر البارثي انتهت مملكة الحضر سياسياً ، لنشهد في نفس الوقت صعود مملكة الحيرة والواقعة ضمن الموقع الحالي لمحافظة النجف جنوب العراق ، ومن الغريب ان نجد ان ملوكها كانوا يدعون نسبهم الى آل نصر كما في ملوك الحضر ، ولهذا في نفس الوقت نحتاج الى دراسة شاملة للعلاقة بين السلالة الحاكمة في الحضر والسلالة الحاكمة في مملكة الحيرة ، وجاء في نص إخباري انه في سنة 570 بالتقويم السلوقي والذي يعادل سنة 259 بالتقويم الميلادي ، إن ملك الحيرة الذي عرف باسم (بابا آل نصر) قد هجم على مدينة نهر دعة وخربها وقيل انها جاء من عاقولا (الكوفة) ، وهرب بعض من أحبارها إلى مواضع يهودية أخرى (8) ، ولهذا ليس من الغريب لو كان ملوك الحيرة كانوا قد لقبوا انفسهم بلقب المنصور .

ومن الحيرة انتقل هذا التقليد الى الساسانيين الفرس ، وظهر بالتحديد هذا اللقب عند الملك الساساني خسرو الثاني  (590 – 628م) ، الذي لقب بـ(برويز) والذي يعني (المظفر / المنصور) ، وفي الفارسية الوسطى البهلوية (Aparvēz) ، ومن الساسانيين انتقل هذا التقليد الى اواسط اسيا ، ولهذا نجد ان الكثير من الاسماء لشعوب اواسط اسيا تحتوي على (برويز) .

وبعد نهاية الساسانيين وبداية عهد الدولة العربية ، وخصوصاً في معركة ذي قار والتي جرت احداثها في العراق بين العرب والفرس كان شعار العرب في هذه المعركة : (يا محمد يا منصور) ، وشعار المسلمين في معركة بدر كان : (يا منصور أمت) ويقال  )يا منصور أمت) (9) . وفي العهد الاموي نلاحظ ان شعار ثورة زيد بن علي :"يا منصور يا منصور" ، بعد ان ارسل اتباعه الى الكوفة وهم ينادون بهذا الشعار .

ونلاحظ في احدى عملات عبد الله بن الزبير (64-73هـ) الذي اعلن الخلافة لنفسه والذي دخل في حرب ضد بن امية ظهرت كلمة بيروز بصيغة (بيروج) في عملة له ضربت في مدينة كرمان في ايران عام 65هـ كما في الشكل رقم (3) .

gfd.png

الشكل رقم (3)

وفي احدى عملات والي العراق وبلاد فارس الحجاج بن يوسف الثقافي  (689 (70 هـ) – 714 (95 هـ) ) ظهرت كلمة المنصور لاول مرة بصيغتها البهلوية وبلفظ عربي (منسور = منصور) ، كما في هذه العملة التي ضربت في عام 81هـ في مدينة يزدكرد ، فظهرت كلمة المنصور في الهامش في وجه العملة الى جانب عبارة (بسم الله) مع ملاحظة اسم الحجاج الى جانب الرأس الملكي النصفي (الشكل رقم 4) .

كذلك ظهرت عملات لشخصية تدعى (عمر بن لقيط) وعلى ما يبدو انه احد الولاة على مدينة كرمان في ايران ، وهذه العملات ايضاً احتوت على كلمة (بيروج او بيروز) وكما قلنا انها تعني المنصور ، ففي هذه العملة (الشكل رقم 5) ، نلاحظ ان عمر بن لقيط يلقب نفسه بالمنصور .

sgsd.png

الشكل رقم (4)

hfgjh.png

الشكل رقم (5)

وكذلك في العهد الاموي ظهرت في الاندلس سلالة عربية من اتباع الامويين ، ادعت هذه السلالة انهم من بنو نصر وهم آخر سلالة عربية حكمت الاندلس في غرناطة قبل سقوطها ، تأسست هذه السلالة على يد محمد بن يوسف بن نصر في غرناطة جامعا تحت حكمه ما تبقى من التراث الأندلسي ، فرأى فيه الأندلسيون الأمل في انقاذ الأندلس من الانهيار واختار غرناطة لتكون عاصمة لملكه ، ويمكن ملاحظة ان هذا الملك كان يلقب بالغالب اي بمعنى اخر لقب بالمنصور او المظفر ، وهذا ما يعني انه من الممكن ان تكون هذه السلالة كانت واقعة تحت التأثير الشرقي ، ويمكن ملاحظة ايضاً ان اغلب اسماء اعلام ملوك هذه السلالة هي ايضاً امتداد للاسماء العربية في العراق ، مثل ابو الحجاج يوسف الاول والثاني ، ابو نصر سعد بن علي وغيرها ، واخر ملوك هذه السلالة هو أبو عبد الله محمد الثاني عشر الذي حكم من عام 1486 الى 1492م .

وبالانتقال الى العصر العباسي نلاحظ ان الخليفة العباسي الثاني ابو جعفر المنصور (754 – 775م) ، اسمه عبد الله بن محمد بن علي بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب بن هاشم ، حمل لقب المنصور ، ولكن الاشكالية هي ان هذا اللقب لم يظهر على اي عملة له ، ويمكن ارجاع السبب في ذلك الى طريقة ونمط سك العملات في العهد العباسي او ما قبله في العهد ما بعد التعريب في عهد عبد الملك بن مروان ، ولكن ظهر اسم ابو جعفر على عملاته من نوع (الفلس) ولكن فقط ذكر اسم (عبد الله) بدون الاشارة الى كلمة (المنصور) ، ومن الخلفاء العباسيين الاخرين الذي حملوا القاب وكنى قريبة لفظياً او احد اشتقاقات كلمة نصر هم : المنتصر بالله أبو جعفر (862م - 862م) ، أبو منصور القاهر بالله (932م - 934م) ، الناصر لدين الله أبو العباس (1180م - 1225م) ، الظاهر بأمر الله أبو نصر (1225م - 1226م) ، المستنصر بالله أبو جعفر (1226م - 1242م) ، المستنصر بالله الثاني أبو القاسم (1261م - 1262م) .

المصادر :

  1. الحضر مدينة الشمس / د.فؤاد سفر / رقم الكتابة 82 / ص408 .
  2. مجموعة كتابات الحضر / د.فؤاد سفر / رقم الكتابة 82 / ص24 .
  3. مجموعة كتابات الحضر / د.فؤاد سفر / ص24 .
  4. الحضر مدينة الشمس / د.فؤاد سفر / رقم الكتابة 79 / ص408 .
  5. الحضر مدينة الشمس / د.فؤاد سفر / رقم الكتابة 194 / ص412 .
  6. الحضر مدينة الشمس / د.فؤاد سفر / رقم الكتابة 203 / ص413 .
  7. الحضر مدينة الشمس / د.فؤاد سفر / رقم الكتابة 229 / ص413 .
  8. المفصل في تاريخ العرب قبل الاسلام / د.جواد علي / ج3 / ص 177 .
  9. - الشيخ الكليني ، الكافي ، دار الكتب الاسلامية ، ج5 ، ص 47 .

Comments powered by CComment

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker