د.عامر عبد الله الجميلي

علم السكّان وطبائع الشعوب في مدونات العراقيين القدماء

كتب بواسطة: Salam Taha. Posted in الدكتور عامر عبد الله الجميلي

تقييم المستخدم: 1 / 5

تفعيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

 

أ. د. عامر عبدالله الجميلي

كلية الآثار/ جامعة الموصل/ العراق

 

        ميزت النصوص المسمارية بين الاقوام الاجنبية المختلفة بل ووصفت تلك الاقوام واتت على ذكر طبائعها عند الاشارة اليها، فوصفت الكوتيين([1]) بانهم "شعب لا يتحمل النظام" و"افعى وعقرب الجبل" و"اعداء الالهة" كما وصفهم شاعر سومري من خلال رثائه لمدينة اكد قائلا: "بلاد الكوتيين، البلاد التي لا يكبح جماحها (هؤلاء) جاء بهم الاله انليل من الجبال وباعداد ضخمة فغطوا الارض كالجراد"، وكان يُعبّر عن العيلاميين([2])‑والسوباريين بـ "رجال التخريب" في ادب الرثاء السومري، وهناك بعض الاقوال المأثورة منها "العيلامي لا يرضيه بيت واحد ليسكن فيه" أي: ان العيلامي على ما يفترض لم يكتف ببيت واحد واذا كان هذا التفسير صحيحا فمن الواضح ان السومريين كانوا ينظرون الى العيلاميين على انهم شعب جشع الى درجة غير اعتيادية. اما بالنسبة للاموريين الذين كانوا يعرفون بـ "مارتو MARTU"([3]) في اللغة السومرية وامورّو amurru في اللغة الاكدية وهو اسم أٌطلق بدءً على البلد الواقع الى الغرب من السومريين، أي: غرب الفرات، واطلق كناية عن القادمين من الغرب ايضا، وقد نعتت النصوص السومرية منذ مطلع الالف الثالث ق.م الاموريين بصفتهم بدواً محاربين لا يعرفون سكن البيوت ولا الزراعة والحبوب ويعتمدون في قوتهم على استخراج الكمأ من البادية ويأكلون اللحم نيئاً، ولا يعرفون كيف يدفنون موتاهم([4]).

للأطلاع على المقال كاملا ( أضغط هنا )

 ________________________________________________________________________________

 

([1]) الكوتيون من الاقوام الجبلية غير المتحضرة القادمة من الهضبة الايراينة استطاعت ان تكتسح بلاد اكد وتقضي على السلالة الاكدية. (ينظر: سليمان، (موجز التأريخ السياسي)، ص 162).

([2]) العيلاميون من الاقوام الهندو – اوربية، كان لها منذ القرن الثالث ق.م تداخل مباشر مع حضارة بلاد الرافدين وتأريخها، وكان مركزها جنوب غربي ايران (خوزستان حالياً)  قضى عليها ككيان ومملكة الملك الاشوري آشور بان – ابل (آشور بانيبال)، عام 639 ق.م.

([3]) يرى الباحث كريمر ان اصل الكلمة السومرية (اراد ARAD) أي "عبد" مشتقة من "ما. أرت. أو MA. ART. U" فاذا صح هذا الراي فان هذا يشير الى ان السومريين قد وصفوا الاموريين بانهم اصحاب مزاج ذليل يشبه مزاج العبيد. ينظر كريمر، السومريون، ص 413.

([4]) باقر، المقدمة في تأريخ الحضارات، المصدر السابق، ص406.

Comments powered by CComment

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker