أنجازات

المكتبات في العراق القديم

كتب بواسطة: Zahraa Tahseen on . Posted in أنجازات عراقية

تقييم المستخدم: 4 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتعطيل النجوم
 

المكتبات في العراق

أعداد : زهراء تحسين - سلام طه

 

ashur paipal

مشهد تخييلي لما ربما كانت عليه مكتبة العاهل العظيم آشور بانِ أبلِ في القصور الملكية - العاصمة الامبراطورية ( نينوى )

 

تكشف لنا معاول المنقبين دائما عن أمور مدهشة تجبر الإنسان إن ينحني إجلالا و احتراما للعقول التي كانت تعيش في بقعة مقدسة تعرف ببلاد الرافدين فقد ثبت أن العراقيون القدماء من السومريين قد استخدموا لفظة بيسان - طب ( ومنها طباشير ) وتعني جرار حفظ الوثائق الفخارية , ولازلنا نستخدم باللهجة العراقية الدارجة لفظة ( بستوكة ) والتي تعني اوعية او جرار حفظ المواد الغذائية, اما باللغة الاكدية فقد تم تعريف كلمة مكتبة ب "كركن اكو" وتدل على طريقة حفظ الوثائق داخل جرار فخارية وسلال معمولة من القصب والطينن girginakku- Pisan Dub ,أدناه تقديم بمكتبتين مهمتين تم الكشف عنهما من قبل بعثات التنقيب الاثاري في العراق, الاولى هي مكتبة العاهل الاشوري العظيم آشور باني ابلي في نينوى،، والثانية مكتبة سبار قرب بغداد.

مكتبة آشوربانيبال ( الاصل باللغة الاكدية : آشور باني أبلي ) او مكتبة نينوي او المكتبة الملكية ، تعد من اهم المكتبات في الحضارات القديمة ، لكونها اصبحت المكتبة القومية للعراق القديم في القرن السابع قبل الميلاد. اقامها الملك آشوربانيبال(669 ــ 626 ق.م.) في مدينة نينوي عاصمة الامبراطورية الآشورية الاخيرة ويقدر عدد محتوياتها بأكثر من مائة الف رقيم طيني، بالاضافة الي عدد من المخطوطات الآشورية و الآرامية وغيرها علي لفائف البردي والرق. اول عملية تنقيب في تل قوينجق كانت في 1842- 1848 قام بها السير هنري لايارد وهذه التنقيبات تعد اول الخطوات في الكشف عن مكتبة اشوربانيبال ، بعد ان عثر لايارد على قصر الملك الاشوري سنحاريب في اطلاله كانت هناك محتويات قيمة من المكتبة الملكية التي كانت محفوظة بتنظيم بالغ الدقة مدة 2400 سنة ! ولقد نقل الملك اشوربانيبال الكثير من الالواح من قصر جده سنحاريب وابيه اسرحدون في نينوى ومن سائر البلاد المعروفة في ذلك الوقت حتى امتلأت قاعات المكتبة بالرقم التي بلغ عدد ما اكتشف منها اكثر من 28 الف رقيم طيني حفظت جميعها في المتحف البريطاني و متحف اللوفر . عثر لايارد في قصر سنحاريب على قاعتين تؤدي احدهما الى الاخرى اذ وجد فيها الالاف من الرقم الطينية وعددا كبيرا من كسرها غطت ارضيتهما الى نحو اكثر من قدم فدعى هاتين القاعتين بدور السجلات ، هذه المجموعة من الرقم اصبحت مفتاحا لكل باحث في الاثار القديمة و علم الاشوريات . بعد مرور سنة او سنتين استطاع هرمز الرسام من العثور على مكتبة في قصر الملك اشوربانيبال احتوت على رقم طينية كتبت بمختلف الاشكال و الحجوم ورتبت الكبيرة منها في افضل ترتيب واغلبها ختم بالاختام الملكية . كتب الاستاذان بينكوفسكي وميلارد حول هذا الاكتشاف قائلين :" لقد نقب رسام بجهد جهيد في الجهة الشمالية من (تل قوينجق) وفي 20 من شهر كانون اول 1853 عثر رسام علي لوح من الرخام الابيض منقوش يظهر فيها آشور بانيبال وهو يلاحق اسداً ليصيده، ثم عثر علي اكوام من الرقم الطينية تبين انها تعود الي مكتبة آشوربانيبال". . ويرجح ان مكتبته احتوت مالايقل عن مائة الف رقيم طيني بالاضافة الي المخطوطات الآشورية والآرامية ، والمكتوبة علي ورق البردي او الرق او القطع الشمعية. وكانت اللغة الآرامية الي جانب اللغة الاكدية، قد بدأت بالانتشار في الهلال الخصيب منذ القرن الثامن قبل الميلاد. وبحسب ماذكر المتحف البريطاني على مدونته ان رقم نينوي بلغ مجموعها 25047 رقيما وجزء من الرقيم . وتوجد مجموعة اخرى من رقم نينوى كما نستنتج من كتابات كلَ من الباحثين صامويل كريمر واندرو جورج، اذ هنالك رقم من المكتبة الملكية ما لا يقل عن 10000 رقيم محفوظة في متحف الآثار القديمة في اسطنبول ، من مجموع 75000 رقيم والتي حصل عليها العثمانيون الاتراك حينما كانوا يحتلون العراق حتي عام 1917. كما توجد مجموعة ثانية تضم جانبا من مراسلات آشوربانيبال في مكتبة بودليان في اكسفورد تقدر ب(70) رقيما. وتوجد مجموعة ثالثة صغيرة في مكتبة جامعة بنسلفانيا الامريكية، قد تكون عثرت عليها بعثة من الجامعة المذكورة في العامين 2005 ــ 2007 ، او في اعوام اخرى. محتويات المكتبة : ضمت قصصا وروايات تحاكي بعض الاحداث الدينية المقدسة في العهد القديم مثل رواية الطوفان التي وجدت ضمن اول ملحمة في العالم وهي ملحمة كلكامش(الرقيم11 منها)، وفكرة عن الخلق وشجرة المعرفة وكذلك قصة شخص معذب تحاكي عذاب النبي ايوب، وبعض الحكم البابلية التي قد تشبه جانبا من حكم سفر الجامعة . المنظور البانورامي للمكتبة الفنان عادل الطائي يري الباحث جورج رو أنه يمكن ان تصنف هذه المكتبة الي قسمين كالاتي :

القسم الاول  : رسائل والعقود والمخطوطات الاقتصادية والتأريخية  كالحوليات وسجلات الاحداث  اولهما الوثائق الوطنية.

 القسم الثاني:  الاهتمامات الملكية المتضمنة للموضوعات الدينية ومنها الفأل والتنجيم وكذلك الادبية ومنها القصص والملاحم والاساطير، وهي في الحقيقة نسخ مترجمة عن اللغتين السومرية و الأكدية ــ البابلية بأمر من الملك آشوربانيبال نفسه.

وتقدم لنا الرسائل الكثيرة المحفوظة برهانا على إن الملوك الآشوريين كانوا متعطشين للثقافة ، وإن بعضهم اشرفوا بأنفسهم على تنظيم محتويات مكتباتهم ، وسعوا لجلب النصوص القديمة من البلدان ذات الحضارة الراقية كبلاد سومر واكد. اما الباحث جورج بوشنل فيري ان مجموعات مكتبة نينوي يمكن ان تقسم كالاتي : وفي ما يلي شرح موجز عن كل صنف :

 اولاً ــ النصوص الطبية: وتضم :

1 ــ نصوص الطقوس الدينية والممارسات السحرية التي تجري من اجل شفاء المريض .

2ــ نصوص لوصفات طبية لأنواع مختلفة من الامراض التي تصيب الانسان.

3 ــ قوائم بأسماء الاعشاب والنباتات التي تدخل في علاج الامراض وبعض الوصفات الطبية، ويعتقد أن الطب البشري بدأ في العصر الاشوري الحديث واكملته الحضارة اليونانية.

 ثانيا ــ النصوص الفلكية : بدأ علم الفلك في العصور البابلية الاولي1850 ــ 1400 ق.م. ووصل الي مرحلة متقدمة ، وكان يجري لأغراض دينية ودنيوية، وقد امكنهم معرفة السنة القمرية وعددها عندهم 345 واضافوا اليها شهرا كاملا كل ثلاث سنوات للتوفيق بين السنة القمرية والسنة الشمسية. وقسموا السنة الي احدى عشرة او اثني عشرة شهرا، وجعلوا الشهر اربعة اسابيع والاسبوع سبعة ايام ، واكمل العلماء الآشوريون والبابليون في مدينة بابل تحديد ظاهرة الخسوف والكسوف بالاعتماد علي حسابات فلكية دقيقة ، وقد وجد في مكتبة نينوي انواعا كثيرة من النصوص الفلكية ورصد النجوم والقمر.

ثالثا ــ اهتم السومريون والبابليون والآشوريون بتدوين قواعد نحوية الي لغاتهم بالاضافة الي قواميس سومرية ــ اكدية ، وآشورية اكدية ــ بابلية اكدية وجدت نسخا منها في المكتبة الملكية.

رابعا ــ النصوص الدينية: ضمت المكتبة عددا كبيرا من نصوص دينية تعزيمية وسحرية والتي كانت موضع اهتمام الملك آشوربانيبال ، و يمكن تصنيفها الى :

1 ــ التعاويذ والسحر، وتضم اصول ممارسة الطقوس والمراسيم الدينية والسحرية لأنهما احيانا كانا ممتزجين معا ومن امثلة هذه التعاويذ السحرية الآشورية، تعويذة مقدمة الى إله النار والتي عرفت باسم الحارق Maqlu حيث يقوم صاحبها بحرق تمثال صغير للتخلصص من تاثير السحر او تاثير الرقيات عليه، وكانت مفصلة ويبلغ عدد رقمها ثمانية.

2 ــ الصلوات والتراتيل واأادعية، وقد وجدت في المكتبة مدونة باللغتين السومرية والاكدية، وكانت الصلوات والدعوات تمارس احيانا للتخلص من المرض وكذلك لطرد الارواح الشريرة (الشيطان)، ومن امثلة ذلك، صلاة كان يقوم بها اشوربانيبال موجهة الي الاله (رامان) وهو اله مشترك بين الاراميين الذين كانوا يعيشون في جنوب العراق والاشوريين: " رامان يا حاكم الارض والسماء، يا من خلق البشر، قل كلمتك ودع الآلهة تاخذ مهامها منك، والتمس منك قضيتي. امنحني الحكم المناسب لي، انا اشوربانيبال خادمك، وابن الهي آشور والهتي آشوريتو، اتضرع اليك واكتب اليك ايها الممجد، لأن السر الذي تلا خسوف القمر، فيه حقد قوي السماء، والنذر الشريرة في قصري وارضي، ولأن الشعوذة الشريرة،...الخ.

خامسا ــ النصوص التأريخية : اي مايعرف ب (الليمو)، حيث كانت السنة عند الآشوريين تسمى باسم المدون او الموظف الذي يرعي الاحتفالات الدينية في مدينة آشور. وكان يتناوب عليها كبار موظفي الدولة، وفي مقدمتهم الملك نفسه وخاصة في السنة الاولي من حكمه، مع تدوين الاحداث المهمة. وبالاستعانة بهذا التأريخ امكن تحديد الازمنة الاولى لملوك دولة ــ مدينة آشور قبل ان تتوسع ، وذلك بعد ان تم العثور علي رقيم مقسم الى اعمدة ، سطرت فيها اسماء الملوك ولكن في كثير منهم من دون تواريخ حكمهم ، وعددهم كان 82 ملكا ، حكموا في مدينة آشور وما حولها. بالاضافة الي ذلك وجدت في عواميد القصر مناشير اسطوانية فخارية تسمي الحوليات او حوليات الملوك تتراوح اوجهها المكتوبة بين ستة وتسعة اوجه ، وتتضمن أهم اعمال الملوك ونشاطهم العسكري والاجتماعي.

سادسا ــ الرسائل: كانت الرسائل الملكية وأجوبة الملوك والحكام الآشوريين منذ القرن العاشر قد حفظت في مكان خاص في المكتبة يضاف اليها اوامر الملك التي تكون مغلفة وعليها اسم المرسل ، وموضوع الرسالة ، وكذلك توجيهات الملك الي الحكام والقادة الآشوريين في مختلف انحاء الامبراطورية ، وبعضها تتضمن تقارير امنية او استخباراتية.

سابعا ــ النصوص الأرشيفية : وهي وثائق البيع والشراء وكذلك العقود الرسمية والوثائق القانونية . ومن النصوص التي عثر عليها في المكتبة و الذي يعد بمثابة دليل على مدى اهتمام و حرص الملك اشوربانيبال على تحديث وجمع ما هو مهم لمكتبه هو الرسالة التالية : (( عندما تتسلم هذه الرسالة " يكتب الملك الى شخص يدعى شادونا" خذ معك هؤلاء الرجال الثلاثة " الاسماء مذكوره بعد ذلك " وحكماء مدينة بورسيبا ، ونقب عن كل الالواح ، الالواح التي في بيوتهم، وكل الالواح المودعة في معبد ازيدا . ابحث جادا عن الالواح الثمينة المذكورة في (ارشيفك) والتي لاوجود لها في بلاد اشور، وابعث بها لي . كنت قد كتبت الى الموظفين والمفتشين ..... بحيث لن يمتنع احد ان يقدم لك اي لوح. واذا ما رأيت اية لوحة او كتابة طقسية ، لم اكتب لك عنها ولكنك ربما ترها مفيدة لقصري ، ابحث عنها، التقطها وارسلها الي )).

مكتبة اشوربانيبال و الحاضر :

بحسب ماذكر المتحف البريطاني على مدونته ان رقم نينوي بلغ مجموعها 25047 رقيما وجزء من الرقيم . وتوجد مجموعة اخرى من رقم نينوى كما نستنتج من كتابات كلَ من الباحثين صامويل كريمر واندرو جورج، اذ هنالك رقم من المكتبة الملكية مالايقل عن 10000 رقيم محفوظة في متحف الآثار القديمة في اسطنبول ، من مجموع 75000 رقيم والتي حصل عليها العثمانيون الاتراك حينما كانوا يحتلون العراق حتي عام 1917. كما توجد مجموعة ثانية تضم جانبا من مراسلات آشوربانيبال في مكتبة بودليان في اكسفورد تقدر ب(70) رقيما. وتوجد مجموعة ثالثة صغيرة في مكتبة جامعة بنسلفينيا الامريكية، قد تكون عثرت عليها بعثة من الجامعة المذكورة في العامين 2005 ــ 2007 ، او في اعوام اخرى.

وجاء في مقال الاستاذ يوسف قزانجي بعنوان " تجوال في رفوف خزائن الكتب القديمة في العراق .. مَن يعيد إحياء مكتبة آشوربانيبال؟" الذي نشرها عام 2012 في مجلة الموروث معلومات عن ما هو مخطط لهذه المكتبة : (( في عام 2001 قدم رئيس قسم الآثار والدراسات المسمارية الاستاذ علي الجبوري مع بعض اساتذة القسم التابع الي كلية الاداب بجامعة الموصل، اقتراحا لاحياء مكتبة آشوربانيبال وبنائها من جديد ، وقد تألفت لجنة رسمية لهذا الغرض بالاضافة الي مدير المتحف العراقي وذلك في عام 2001، وقد اضيف الكاتب الي اللجنة بعد ذلك. ومساهمة من الكاتب في هذا المجال ، فقد كتب بحثا مطولا صار كتابا صغيرا عن اهمية مكتبة آشوربانيبال ودورها ومكانتها بين مكتبات العالم القديم في عام 2003، نشرته الموسوعة الثقافية في بغداد ،وتم فيه ايضا مقارنتها بمكتبة الاسكندرية ، كما ضمنه رأيه الذي اقترح فيه أن تبني المكتبة الجديدة بقرب موقع مدينة نينوي القديمة ، وأن يكون شكلها الخارجي مشابها الي قصر آشوربانيبال ، كما تصوره الباحثون البريطانيون امثال لوفتس وراولسون وغيرهما ، ورسم تخطيطاته في كتاب لايارد عن حفرياته في العراق. وقد عملت هذه اللجنة التي تضم في معظمها اساتذة قسم الآثار بدعم متواصل من رئاسة جامعة الموصل، بهمة عالية وحققت حلم العراقيين في بناء المكتبة علي الطراز الآشوري بالاضافة الي معهد للدراسات الآشورية ، وقد توقف المشروع خلال العامين 2003 ــ 2005 لكن المشروع استمر بعد ذلك لبناء المكتبة والمعهد. اما بالنسبة الي معهد الدراسات الآشورية الملحق بالمكتبة فقد وافقت منظمة اليونسكو علي قيامها بتوفير تجهيزاته التقنية والالكترونية ليكون مركزا وطنيا وعالميا لدراسة اللغتين السومرية والأكدية وبضمنها اللغتين الأكدية ــ البابلية والأكدية ــ الآشورية وآدابها. وقد صرح رئيس قسم الآثار الدكتور علي ياسين الجبوري قائلا:" انه يتوقع ان يكتمل بناء المكتبة والمعهد في العامين 2014 ــ 2015 ، وسيكون بينهما طريق يشبه شارع الموكب ، وتتألف بناية المكتبة من اربعة طوابق ، ويري ان يخصص الطابق الارضي لخزن الكتب ، وان يخصص الطابق الآخر لعرض الكتب الجديدة . واردف قائلا: وإن مكتبة الاسكندرية تبرعت بـ 1000 كتاب باللغات المختلفة والمتعلقة ببلاد الرافدين القديمة ، كما تبرعت مكتبة الإمارات العربية المتحدة بأكثر من 1000 كتاب عن حضارات وادي الرافدين ، لتكون نواة لمكتبة اشوربانيبال الجديدة. كما اشار الاستاذ الجبوري الي ان معمارية المكتبة بنيت علي طراز البناء الآشوري."

الفلم التالي يفصل بعض للمكتبة العظيمة في نينوى

 

 ويذكر أن تفاصيل معمارية مبنى المكتبة قد اتخذت شكلا يشبه القصور والقلاع الآشورية التي وجدت في صور جدارية منقوشة علي رخام ابيض. كما استخدمت العلامات المسمارية لتزيين نوافذ المكتبة ، كونها الكتابة الاولي التي ابتدعها الانسان في العراق القديم. وهناك مشروع رقمي في المتحف البريطاني هو في مراحله الأخيرة بتصوير وفهرسة مجموعات الرقم الطينية الآشورية التي عثر عليها في نينوي وتضم مكتبة آشوربانيبال ومجموعة مكتبة قصر سنحاريب التي تقدر بثلاثة آلاف رقيم والتي عثر عليها اولاً هنري اوستن ليارد وقد اكمل حفرياته بعد ذلك مالاوان، وربما مجموعة اخري من معبد الاله نابو، قد تزيد في مجموعها علي الثلاثين الف رقيم. بالاضافة الي ذلك هناك مشروع رقمي آخر مماثل ، في جامعة بيركلي الامريكية لتصوير وفهرسة جميع الآثار الآشورية بما فيها عدد من الرقم الطينية او اللقى التي عثرت عليها بعثة الجامعة وأخذتها، في الاعوام 2005 ــ 2007 . وهناك مشروع ثالث رقمي لتصوير وفهرسة الآثار الآشورية بما فيها من الرقم الطينية في جامعة بنسلفينيا الامريكية. إن هذه المشاريع الثلاث ستساهم في معرفة تأريخ بلاد آشور وحضارتها بالتفصيل ، كما سيسهل عمليات البحث والتنقيب عن آثار أخرى آشورية جديدة، وخصوصا إن قسم الآثار في جامعة الموصل قد شرع بالتنقيب بحثا عن بقايا الرقم الطينية في مكتبة نينوى((. اما في عام 2016 فنأمل ان يتم مشروع احياء مكتبة اشوربانيبال و يكون لموقع العراق في التاريخ اول تغطية حصريه للمكتبة في السنوات القادمة .

المصادر :

-         كرستوفر لوكاس ، حضارة الرقم الطينية وسياسة التربية والتعليم في العراق القديم ، دار الحرية للطباعة ، بغداد1980 .

-         فؤاد يوسف قزانجي، تجوال في رفوف خزائن الكتب القديمة في العراق ، مجلة الموروث، العدد الثامن والأربعون  - شباط 2012 . http://www.iraqnla-iq.com/fp/journal%2048/19.htm

-         رياض عبدالرحمن الدوري، اشوربانيبال مكتبته وثقافته ، مجلة سومر ، مج 45، ص 237.

       -  لمطالعة البحث(آشوربانيبال مكتبته وعصره- مجلة سومر) للباحث رياض عبد الرحمن الدوري

 

____________________________

مكتبة سبار :

بقلم : الباحث الاثاري حميد الشمري

sippar

أن مكتبة المعبد الرائعة في مدينة سُبار (ابو حبة) التي اكتشفتها البعثة الآثارية العراقية برئاسة (د وليد الجادر و د خالد الاعظمي ) في سنة 1986 وهي مكتبة منظمة ومفهرسة وتعتبر مكملة لمكتبة سُبار الاولى التي وجدت في المعبد الرئيس في المدينة في القرن التاسع عشر و قد جائتنا من سبار نصوص عديدة أكثر مما جاءنا من أي موقع آخر في بلاد الرافدين , تبلغ مساحة المكتبة المكتشفة ( 2، 4 م طولا و.7 ،2 م عرضا و2 ، 1 م ارتفاعا ) ويعتبر العثور على مكتبة سبار بحالة جيدة من الحفظ من أعظم واهم الاكتشافات الاثرية في بلاد الرافدين في النصف الثاني من القرن العشرين ولكنها للاسف لم تحظ بالاهتمام المطلوب من الهياة العامة للآثار والتراث وفي ذلك تقصير كبير كما نعتقد , وعلى الرغم من صغر مساحتها إلا أنها تنفرد بترتيب رقمها أذ انها احتوت على (56) رفاً و كل رف يضم زهاء خمسين رقيماً ، وقد تم العثور في الجزء المطمورمنها الذي لم يكتشف سابقا على الواح طينية مختلفة الاحجام مرتبة بنظام منهجي على رفوف مستطيلة الشكل داخل الجدران ويبدو ان الغرض من هذه التقسيمات كان فصل الموضوعات المتعددة التي تتناولها الرقم الطينية في المكتبة وكانت الرقم مكتوبة باللغة البابلية وتضم مختلف المعارف والعلوم مثل الفلك والتنجيم والفأل والأساطير والسحر والادعية فضلا عن معاملات البيع والشراء ونعتقد انه لايمكن أن تكون هذه المكتبة أجمل أو أحسن تنظيما وتنسيقا من مكتبة القصر الملكي الاشوري.Sippar Lib

Comments powered by CComment

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker