الدكتور وليد محمود الجادر

 

 

jadar

 

 

د. وليد الجادر ( 1938 – 1994 ) مؤرخ واكاديمي وعالم اثار عراقي .
حاصل على شهادة البكلوريوس من قسم الاثار /كلية الاداب / جامعة بغداد 
حاصل على شهادة الدكتوراه في الفن من جامعة السوربون / فرنسا 
استاذ في قسم الاثار /كلية الاداب / جامعة بغداد
لديه العديد من المؤلفات منها :
- الملابس والحلي عند الاشوريين , ( بغداد – 1970 ) 
- الحرف والصناعات اليدوية , ( بغداد – 1972 )
- الازياء الشعبية في العراق , ( بغداد - 1979 )
- الحرف والصناعات اليدوية في العصرالاشوري المتأخر ( النساجون والنسيج ) , (بغداد-1972 ).
اضافة الى العديد من الكتب المترجمة والبحوث في المجلات .

مؤلفات الدكتور الجادر للتنزيل

بلاد الرافدين : الكتابة العقل الالهة - جان بوتيرو-ترجمة وليد الجادر, البير ابونا

الالات الموسيقية الجلدية في العراق القديم


اهم انجازاته في التنقيب
اكتشافه مكتبة سبار قرب بغداد ضمن فريق قسم الآثار في كلية الاداب بجامعة بغداد , هذه الاضافة الكبيرة والرائعة في تاريخ وادي الرافدين وحضاراته, وكيف كان اجدادنا يعتنون بمكتباتهم العامة ويرتبونها على رفوف مستطيلة الشكل , وكم يبرهن هذا الاكتشاف على عمق حضارات وادي الرافدين ومساهماتهم في دراسة مختلف العلوم , العالم سيتحدث عن هذا الاكتشاف , وان عمل فريق قسم الآثار في كلية الاداب بجامعة بغداد سيدخل بجدارة في سجلات مسيرة علوم التنقيب عن الآثار القديمة في العالم


مكتبة سبار ( بقلم الباحث الاثاري حميد الشمري )



أن مكتبة المعبد الرائعة في مدينة سُبار (ابو حبة) التي اكتشفتها البعثة الآثارية العراقية برئاسة (د وليد الجادر و د خالد الاعظمي ) في سنة 1986 وهي مكتبة منظمة ومفهرسة وتعتبر مكملة لمكتبة سُبار الاولى التي وجدت في المعبد الرئيس في المدينة في القرن التاسع عشر و قد جائتنا من سبار نصوص عديدة أكثر مما جاءنا من أي موقع آخر في بلاد الرافدين ,

المنظور البانورامي للمكتبة الفنان عادل الطائي

تبلغ مساحة المكتبة المكتشفة ( 2، 4 م طولا و.7 ،2 م عرضا و2 ، 1 م ارتفاعا ) ويعتبر العثور على مكتبة سبار بحالة جيدة من الحفظ من أعظم واهم الاكتشافات الاثرية في بلاد الرافدين في النصف الثاني من القرن العشرين ولكنها للاسف لم تحظ بالاهتمام المطلوب من الهياة العامة للآثار والتراث وفي ذلك تقصير كبير كما نعتقد , وعلى الرغم من صغر مساحتها إلا أنها تنفرد بترتيب رقمها أذ انها احتوت على (56) رفاً و كل رف يضم زهاء خمسين رقيماً ، وقد تم العثور في الجزء المطمورمنها الذي لم يكتشف سابقا على الواح طينية مختلفة الاحجام مرتبة بنظام منهجي على رفوف مستطيلة الشكل داخل الجدران ويبدو ان الغرض من هذه التقسيمات كان فصل الموضوعات المتعددة التي تتناولها الرقم الطينية في المكتبة وكانت الرقم مكتوبة باللغة البابلية وتضم مختلف المعارف والعلوم مثل الفلك والتنجيم والفأل والأساطير والسحر والادعية فضلا عن معاملات البيع والشراء ونعتقد انه لايمكن أن تكون هذه المكتبة أجمل أو أحسن تنظيما وتنسيقا من مكتبة القصر الملكي الاشوري.


بعض من اعمال د. وليد الجادر : 

بلاد الرافدين (الكتابة - العقل - الالهة)


Write comment (0 Comments)

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker