متابعات

الوزير د. عبد الامير الحمداني يصرّح : متحف البيرغامون في برلين يوافق على اعادة مزججات بوابة عشتارالكبيرة

بابي عتشار

 

متابعات العراق في التاريخ- سلام طه

 

مزججات باب عشتار الكبيرة التي كانت تنتصب خلف الصغيرة الحالية المركبة في متحف البيرغامون في برلين، نجح الوزيرالحمداني في اعادتها الى ارضها.

 

وافق متحف البيرغامون على اعادة صناديق المزججات التي كانت تغلف الباب الكبيرة الثانية الى العراق وقرروا ايضا ان يساهموا بجهد المساعدة في تركيبها.

الباب الحالية ( الصغيرة ) التي في البيرغامون تحوي ربما ما مجموعه 35 % من المزججات الاصلية و الباقي تم فخرها موقعيا بجهود العلماء الالمان .

عثرت البعثة الالمانية بقيادة روبرت كولدفاي في 1900 - 1910 على البوابات وهي تنقب في شارع الموكب ، تركت الى ما بعد الحرب العالمية الاولى في الموقع ، ثم خرجت المزججات بصناديق - بورقة من المس غيرترود بيل ( الخاتون ) امينة اول متحف عراقي في العام 1926 وكان مستند الاخراج يقرأ ( تخرج لاغراض الصيانة ) ولكنها خرجت ولم تعد.ورفض الالمان التفاوض بامرها كونها دخلت المخازن الالمانية ولكنهم وافقوا على اعادة ما مجموعه 80 متر مربع من مزججات شارع الموكب بصيغة ( الاعارة الطويلة الامد للعراق !!!) في العام 1989 ، ثم نقضوا عهدهم بعد احداث 1990 و الحصار.
ضاعت ورقة مستند الاخراج للمس بيل في ارشيف المتحف العراقي.

كنا قد تناولنا امر هذه المزججات ومطالبات العراق بها في المقالات السابقة ( ذاكرة العراق في السوق السوداء ) واللقاءات المتلفزة.

باب عشتار

 

Comments powered by CComment

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker