متابعات

بابل بريشة علي آل تاجر

متابعات العراق في التاريخ

 لا يترك هذا الفنان مساحة فارغة في لوحاته، فهو منشغل بزرع شباكه المعرفية ليستفز وعي الرائي، يتغلل العراق ما بين ضربة الفرشاة وخيوط القماش، كل زاوية بها تساؤل ، وللتساؤل جذور وكل الجذور تؤدي بالطبع الى الوادي العريق، يختلط الفن السومري الكلاسيكي بالديناميكية الاكدية بطريقة فذة، وكاني بالفنان نفسه ختم اسطواني متجسد بهيئة انسان ، ادحرجه على الطين فيطفو ابداعه بابهى اشكاله ، حاول الفنان في بعض من اعماله التي ادعوها ( صوفيات رافدية ) ان يعبأ جسد اللوحة بالكثير من مرموزات الفكر العراقي القديم، تطالع اللوحة وكانك تقرا رقيما طينيا لكاهن من مكتبة المعبد في  سبار او نيبور، النصيحة التي اتمكن من منحك اياها هي بان تتوضأ جيدا بالطلاسم قبل ان تدلف المعبد. ( سلام طه )

لزيارة المعبد الخاص بابل والذي اقامه الفنان على شرفها ( اضغط هنا من فضلك )

 

WhatsApp Image 2019 07 08 at 2.53.05 PMbabel 2

Comments powered by CComment

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker