سلام طه

قصة التمثال المنسوب الى ( جلجامش ملك اوروك السومري ) في حرم جامعة سدني - استراليا

Posted in سلام طه

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم
 

بقلم   سلام طه

متابعات  العراق في التاريخ

هذا المقال يلخص لتفاصيل تخص تمثال يُظهر  ملك من العراق القديم منصوب في حرم جامعة سدني الاسترالية العريقة  ، وقد وردت فيه تفاصيل مغلوطة تاريخيا وجرت مراسلات ومساجلات بشأن تصحيح هذه التفاصيل من قبل كاتب المقال وزميل له بالتعاون مع التجمع الثقافي العراقي في سدني.

Statue of Gilgamesh U.Sydney

 

في كانون الاول من  العام 2000 اقامت جامعة سدني العريقة  في استراليا  احتفالا مهيبا بمناسبة مرور 150 عام على تأسيسها، تخلل الاحتفال رفع الستار عن تمثال  منسوب بحسب الشروحات في قاعدته الى ملك اوروك الشهير  كلكامش  ، التمثال  نسخة طبق الاصل عن القطعة المعروضة في القاعة الاشورية في متحف اللوفر - باريس  والتي نهبها و هربها الحفار الفرنسي بول اميل بوتا ( أضغط هنا )  في العام  1844  وقد تم ادراجها بهذه التفاصيل في كتاب بوتا الذي نفذ رسماته ( يوجين فلاندان - أضغط هنا )  من قصر العاهل العراقي القديم من العصر الاشوري الحديث  المعروفب  (  سرجون  الاشوري أو  سرجون الثاني ) من عاصمته الملكية ( دور شروكين - حصن سرجون او خورساباد لاحقا ) في ولاية الموصل انذاك. فهي من اعمال النحت العراقي القديم في عصوره الاشورية .

 القطعة الاصلية المعروضة في اللوفر ( أضغط هنا ) لا تشير الى كونها تمثل الملك  كلكامش بل تذكر تمثال   ( بطل يحمل شبل )  وعلميا لا يمكن تثبيت هذه كحقيقة،  وانما هي اجتهاد من قبل المختصين من اثاريين ومؤرخي فن، لكن من  المهم ان نذكر أن الثقافة الاشورية ورثت الكثير من عناصرها من الجذر ( السومريو-اكدي )  الاصيل الذي وردها من القسم الجنوبي والوسطي من بلاد النهرين ولا ادل من ذلك  اللقب الذي اطلقه سرجون الاشوري على نفسه تيمنا ب (سرجون الكبير) كأول أمبراطور عراقي قديم في التاريخ خلال الحقبة الاكدية ( وقد عمّر طويلا وحكم لمدة تربو على اربعة عقود و توفي في 2279 ق.م ) ، وكذا نجد الكثير من ما وردنا من طقوس وتقاليد الاشوريين قريبة وتتطابق مع بقية الثقافة العراقية القديمة من ديانة و فكر ..الخ.

 

 

 

 

 

 

Gilgamesh

 

نعود الان الى التمثال  الذي بحسب القطعة البرونزية الموضوعة في احد جوانب قاعدته التي يرد فيها ( الصورة اعلاه )   :

 

القسم  العلوي : جلجامش، الملك الاشوري لاوروك في الالف الثالث ق.م ،( بعضه آله وبعضه أنسان ...الح )

القسم السفلي : في القرن التاسع عشر ، عثر السير اوستن هنري لايارد على الواح طينية ترقى الى القرن الثامن ق.م في مكتبة  اشور بانيبال في نينوى، (  والتي اعتبرت عملا ادبيا ملهما للكثير من الادب العالمي...الخ).

 

العمل رائع و نشد على يد المخلصين من ابناء العراق لتبرعهم بالمال للتنفيذ  ، ولكن لدينا ملاحظات حول فكرة العرض وبها بعض من هنات لا يمكن تمريرها تحت أي مسمى وهو  ربما التباس غير مقصود ( سنفترض مسبقا انه بحسن نية )  :

 

1- كلكامش او بلكامش ملك سومري وليس آشوري ورد اسمه كاحد حكام سلالة اوروك السومرية ( سيد كُلّاب ) وحكم بحدود 2600 ق.م بحسب قائمة الملوك السومريين ( اضغط هنا ).

2- أقدم ذكر ورد للاشوريين كمقاطعة بحكم مركزي كان في عهد الملك شمشي أدد الاول ( القرن 19 ق.م ) ، لم يكن هناك ذكر لدولة اشورية او ملوك  إبان  الالف الثالث ق.م الميلاد ، وانما كانت تدعى في الادبيات السومرية والاكدية ( ارض السوباريين )  التي يُجلب منها العبيد وكانت تقطنها قبائل و عشائر متفرقة. و تم تأصيلها بانها من ضمن الهجرات ( المرتبطة بالاكدية )  النازحة من الجنوب والغرب  من جهة  الفرات  بدلالة تحدثهم بذات اللسان الاكدي كما هو الحال مع  ابناء عمومتهم البابليين الذي اسسوا امبراطوريتهم في وسط العراق وجنوبه .

3- العاهل العراقي القديم من العصر الآشوري الحديث الشهير ب آشور بانيبال ( بحسب العهد القديم )   اسمه باللغة الاكدية الام و باللهجة الاشورية (  آشور بانِ ابلِ )  هذا الملك عاش في القرن السابع الميلادي ( ولد في 687 ق.م و توفي في 627 ق.م )  وليس القرن الثامن كما يظهر في اللوحة البرونزية ( اعلاه ) .

 

Gilgamesh Statue Sydney University Statue6.14th

قمنا  ( كاتب المقال  بالتعاون مع الاثاري العراقي د. عبد الامير الحمداني من جامعة درهام في بريطانيا ) بمراسلة  مركز كلكامش في استراليا  والتجمع الآثوري الذي يظهر تفصيل اعضاءه بالصوره المجاورة  عبر التجمع الثقافي العراقي في سدني،  لتنبيههم على هذه الاخطاء ( غير المقصودة لحد الان  )  بحق ملوك بلاد النهرين القدماء من سومريين الى آشوريين.

وكذا راسلنا المجمع العلمي وقسم التاريخ القديم في جامعة سدني و  نحن في تواصل معهم رغم تنصلهم من المسؤولية ، لرفع الضرر عن تلك الاخطاء لتصويبها بالاعتماد على الاخصائيين من  قسم الاثار والتاريخ القديم في الجامعة للاستنارة برأيهم او سؤال المختصين بالعراق القديم او الشرق الادنى  في جامعات العالم الرصينة ، ومنع اي لبس كهذا يحصل مستقبلا لانه سيحسب اشتراك بالتقصير من قبل الجامعة ، ستحاسب هي و من أشار عليها او مرر عليها هكذا افتراءات بالتدليس .

 

 المنفذ للعمل يدعى السيد  لويس بطرس، و نجده في الصورة ( أضغط هنا

 

23

 

 

 

 

 

 

 

Comments powered by CComment

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker