د.عامر عبد الله الجميلي

خلق السموات والأرض في معتقدات العراقيين القدماء

كتب بواسطة: Salam Taha. Posted in الدكتور عامر عبد الله الجميلي

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

أ. د. عامر عبدالله الجميلي

كلية الآثار/ جامعة الموصل/ العراق

        تمثل الارض الدعامة الاولى التي بني عليها الفكر الجغرافي، فجميع الحضارات عنيت بموضوع خلق الارض، وعلاقتها بالدعامة الثانية التي تتمثل بالسماء وما فيها، ولاسيما الشمس والقمر والنجوم، وفيما يتعلق بالحضارة العراقية القديمة فقد انعكست هذه العناية على اوجه هذه الحضارة الدينية والاجتماعية والاقتصادية.

        لقد كان العراقيون القدماء ومنذ العصور السومرية وربما اقدم من ذلك قد تصوّروا الارض وما فيها صورة او نسخة لما في السماء فالفرات ودجلة وجميع الاراضٍ والبلدان وحتى المعابد صورة ثانية لاصول موجودة في السماء([1]).

        كما تصوروا أن الارض على هيأة نصف كرة مقلوبة او قبة طافية في المحيط وتعلو الارض السماء وهي بسبع طبقات، (في الاكدية تِكبُ tikbu او تِكبُ tikpu) وهو ما يتطابق كذلك مع ما جاء في القرآن الكريم في مواضع عديدة من آيات سور القرآن الكريم مثلا:
((أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَوَاتٍ طِبَاقًا)) سورة نوح آية (15) وهي كذلك على هيأة القبة وتقوم السماء كالبيت فوق الاساس، وقسموا قشرة الارض الى ثلاث طبقات، الطبقة العليا وهي الظاهرة التي يسكن فيها البشر، والطبقة الوسطى موضع المياه، والطبقة السفلى موضع بعض الآلهة وأرواح الموتى([2]).

لمطالعة المقال كاملا ( اضغط هنا ) .

_____________________________________________________________

([1]) فضيل، عبد خليل والمشهداني، ابراهيم عبد الجبار: الفكر الجغرافي، جامعة بغداد، 1990، ص71.

([2]) باقر، طه: مقدمة في تأريخ الحضارات القديمة، ج1، مطبعة الارشاد، بغداد، 1973، ص276.

Comments powered by CComment

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker