د.عامر عبد الله الجميلي

تصور العراقيين القدماء للكون

كتب بواسطة: Salam Taha. Posted in الدكتور عامر عبد الله الجميلي

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم
 

 

أ. د. عامر عبدالله الجميلي

كلية الآثار/ جامعة الموصل/ العراق

       

لقد تصور العراقيون القدماء الارض مسطحة، سابحة على سطح نهر عظيم مياهه عذبة، او على سطح محيط كوني، تنزّ منه المياه الجوفية في الابار، وفي مكان ما من نهاية الارض في هذه الجهة من المحيط يوجد سدّ او اساس السموات تستقر عليه قبة السماء او بتعبير ادق يستقر عليه عدد من القباب السماوية، ذلك ان كل نجم او كوكب سارٍ في واحدة منها – الإله سين في قبته، والإله شمش في قبته وكلّ من الإلهة عشتار (الزهرة) وغيره من الكواكب في قبته وتُعد سماء الإله آنو اعلى قبة بين قباب النجوم الثابتة([1]).

        وعلى حافة الارض، هناك الجبلان – التوأم، جبل ماشو بابهما التي يمر من خلإلها شمش (إله الشمس) ، وهو يقطع طريقه كل يوم. واستناداً الى وجود قوارب احيانا، في المدافن السومرية القديمة، يمكن القول ان ثمّة اعتقاد في مثل هذه المرحلة التأريخية، الالف الثالث ق.م، مفاده انه ينبغي على الاموات ان يتوجهوا الى مدينة ايريشيكال عبر النهر العظيم وعبر مياه الموت، واغلب الظن ان شمش، إله الشمس كان يقوم بهذه الرحلة وهو يقطع ليلاً هذا الطريق عبر العالم الاسفل من المغيب الى المشرق، وذلك على الرغم من ان النصوص المسمارية التي تعود الى تأريخ احدث لم تحتفظ بما يشير الى ذلك وان طريق الشمس قد تم تصوره على نحو اخر. وقام البعض من العلماء المتخصصين برسم صورة لهذا التصور العام للكون، وفيما يأتي أُنموذج مخطط لأحد تلك التصورات([2]).

 

للاطلاع على المقال كاملا ( أضغط هنا )

____________________________________________________________

 

([1]) الراوي،المناخ في النصوص المسمارية(الادب)، بحث غير منشور، جامعة بغداد، 1991، ص6.

([2]) الراوي، المصدر السابق، ص6 – 7 وللتفصيل حول مفاهيم العراقيين القدماء في هذا المجال ينظر: حنون، نائل: عقائد ما بعد الموت في حضارة بلاد وادي الرافدين القديمة، بغداد،1986.

Comments powered by CComment

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker