د.عامر عبد الله الجميلي

الفاظ الكتابة في ضوء اللغات الجَزريّة (الساميّة)

كتب بواسطة: Salam Taha. Posted in الدكتور عامر عبد الله الجميلي

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

   أ. د. عامر عبدالله الجميلي

كلية الاثار/ جامعة الموصل/ العراق

المقدمة:

لم تحظ المسميات في أي لغة بعدد وافر من الألفاظ، كما حفلت به اللغات الجزرية (السامية) ، فنلحظ اطلاق أكثر من لفظ على الشيء الواحد وقد يربو عدد المسميات على المئة، وهذا ما يميز هذه اللغات وأدركه علماء اللغة العربية في العصور الوسطى والمستشرقون في القرنين الاخيرين في اوربا ، والتي نشطت فيها الدراسات اللغوية وخصوصاً في ما يتعلق باللغات السامية، حتى لقد ذهل بعض المستشرقين كـ(نولدكه) و(بروكلمان) وغيرهم وهم يعقدون المقارنات بين هذه اللغات، حيث وجدوا في اللغة العربية مثلاً ان للسيف والأسد والجمل وغيرها ، أسماء عديدة واستدلوا من خلالها على ثراء هذه اللغات ، ومرونة اشتقاقها ، ودقة استخدام كل لفظ في مكانه المناسب ، وهذا ما أسماه علماء العربية القدامى بـ(الجناس) و (الطباق) ، وهذا ماينطبق على موضوع البحث ، اذ نجد تعدد الفاظ الكتابة ، واستخدامها وتقارضها بين الشعوب الجزرية ، ولاغروّ في ذلك فالكتابة تعد اهم ظاهرة حضارية ابتدعها الإنسان بهدف التذكر أو الإخبار .

ومن اللغات التي وجدت فيها هذه الالفاظ هي : اللغة الاكدية (البابلية – الاشورية)  واللغة الابلية والاوغاريتية والكنعانية والعبرية والارامية والسبئية والحبشية والعربية) .

واستناداً الى مبدأ التدرج التاريخي في ظهور الفاظ الكتابة ، فاننا سنلاحقها ، ومصادرنا بالدرجة الأولى هي النقوش والكتابات القديمة والمعاجم اللغوية ، مبتدئين بالأقدم فالقديم، وهكذا كما ياتي

 

لأستكمال مطالعة الدراسة ( أنقر هنا )

Comments powered by CComment

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker